لتقت المؤسسة بالسيدة هيفاء حيدر، رئيسة جمعية بناء الجسور التي انضمت إلى شبكة المؤسسة في يناير (كانون الثاني) 2016.

تعمل جمعية بناء جسور على نشر والدفاع عن وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين، والتمكين الاقتصادي والاجتماعي والقانوني للمرأة. تقدم الجمعية الخدمات والدعم للمرأة والأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان. وعلاوة على ذلك، تقوم الجمعية بإجراء البحوث والدراسات في مجال التنمية والمرأة وحقوق الإنسان، وتطوير مهارات المرأة والشباب من أجل المشاركة في عملية صنع القرار التي تتعلق بمستقبل وتنمية المجتمع. تعمل جمعية بناء جسور على المستوى الوطني، وتشمل المواضيع الرئيسية التي تعمل فيها: الحقوق المدنية والسياسية، والعنف، والحياة العاطفية والجنسية. تشمل الفئات المستهدفة: النساء المهاجرات واللاجئات، وسيدات الأعمال، والرجال والنساء ضحايا العنف. لدى الجمعية أكثر من 5 سنوات من الخبرة المحددة في مجال المساواة بين الجنسين.

تم اختيار جمعية بناء جسور لتكون قائدة التجمع المحلي في الأردن للجهات الفاعلة في مجال المساواة بين الجنسين© (الدورة 1)، ضمن مشروع “نساء من أجل المستقبل في المتوسط”، الممول من قبل وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية (MAEDI) . من خلال هذه المقابلة القصيرة، أوضحت السيدة هيفاء حيدر مرحلة تنفيذ مشروع حول مشاركة المرأة في المجالس المحلية في محافظة اربد.